أعراض الزائدة الدودية وألتهابها

أعراض الزائدة الدودية وألتهابها
بواسطة : ليلي جبريل + -


 

الزائدة الدودية

تعرف فى هذا المقال على أعراض الزائدة الدودية وما هي أسباب ألتهابها توجد الزائدة الدودية في بداية الأمعاء الغليظة أسفل المصران الأعور حيث تكون موجودة في الجزء الأسفل من البطن وبالتالي يكون قريب من عظم الورك من خلال جهة اليمين.

 

ويكون شكلها اسطواني مسدود في النهاية، وتوجد أيضا بين الأمعاء الغليظة و الدقيقة في الجسم، يكون طول الزائدة الدودية في جسم الإنسان حوالي 11 سنتيمتر وفي بعض الأحيان يبلغ طولها 20 سنتيمتر وقطرها 8 ملم.

 

 

التهاب الزائدة الدودية

عند يحدث التهاب في الزائدة الدودية عند المريض يشعر بوجود ألم في منتصف البطن ويلزم وقتها علاج بشكل سريع لأنها تحدث خطر كبير على الشخص عند إهمالها وعلاجها، ويتم و يتم معالجة الزائدة الدودية من خلال استئصالها بعملية جراحية عند الطبيب المتخصص للحالة.

 

وعن إهمال الزائدة ولم يتم معالجة الالتهاب الموجود قد تسبب في حدوث مضاعفات خطيرة على حياة المريض و يمكن أن تنفجر وتتسبب في وفاة الشخص خاصة في الحالات الشديدة.

 

 

أسباب التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية يكون بسبب وجود بكتيريا في السبيل المعوي أو يمكن وجود انسداد في مدخل الزائدة من ما يتسبب في ضيق مدخل الجيب يزداد تكاثر البكتيريا التي يحدث بسببها التهاب أو انتفاخ الزائدة الدودية في الجسم وتمتلئ بالصديد الضار على حياة المريض.

 

في بعض الأحيان يكون سبب التهاب الزائدة وجود بكتيريا تنتقل عن طريق الدم إلى الزائدة  ويحدث التهاب أخرى ويكون اقل شدة من انسداد مدخل الزائدة الدودية.

 

 

أعراض التهاب الزائدة الدودية

  • عند التهاب الزائدة يوجد ألم شديد حول منطقه السره الإحساس بألم في الجزء الأيمن السفلي من البطن وبالتالي يشتد الألم عند الحركة أو العطس وكذلك عند المشي على التنفس.

 

  • الإحساس بالغثيان مع وجود حمى للمصاب يلزم وقتها الذهاب للطبيب.

 

  • وجود انتفاخ شديد في البطن ويكون هذا الأعراض المتأخرة عند التهاب الزائدة الدودية.

 

  • الإحساس بوجود بعض الآلام في منطقة الجزء السفلي من جهة اليمين في ناحية البطن التي تكون بين عظمة الحوض والسرة.

 

  • عند الإصابة بالزائدة الدودية لا يتمكن المريض وقتها من إخراج الغازات ويحدث أيضا إمساك أو إسهال.

 

 

136

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *