أنواع العنف ضد الأطفال وأسبابة

أنواع العنف ضد الأطفال وأسبابة
بواسطة : وفاء الباهي + -


 

العنف ضد الاطفال

العُنف ضد الأطفال من أكثر الظواهر لتي انتشرت في مجتمعنا في الآونة الأخيرة، وينتج عنه الكثير من المخاطر الفردية والأسرية والمجتمعية، العُنف ضد الطفل له أسباب متعددة، منها أسباب أسرية منها في عدم العناية والرعاية الكافية بالابن أو بمعانها أحد أفراد العائلة بمرض نفسي أو عقلي أو وجود تفرقة واضحة بين الأبناء،

 

وأسباب نفسية مثل عدم شعور الطفل بحُب الأب والأم له، وأسباب جسدية مثل تعامل الأبوين بالضرب والإهانة. كما أن العُنف هو تصرف خارج من شخص لشخص أخر أو أي شئ أخر، ويتصف هذا التصرف بالقسوة والإهانة، والعُنف من السلوكيات التي ينتج عنها الأذي بشكل حتمي بين الناس بعضهم البعض، وهُناك عُنف مادي وعُنف معنوي، وهُناك العُنف في المدارس ضد الأطفال، والعُنف في المنزل ضد المرأة والأبناء، والعُنف في الشوارع.

 

 

أنواع العُنف ضد الطفل

عُنف جسدي
هو السلوك والتصرفات التي تكون مُتعمدة تجاه الطفل وتتمثل في الخنق والضرب والجرح والحرق والصفع والركل والتسمم وإلقاء الأغراض الشخصية للطفل، وينتج عن هذه التصرفات كدمات بالجسم والجروح والكسور وفي حالات قد ينتج عنها الموت للطفل.

 

 

عُنف جنسي
العُنف الجنسي للطفل يتمثل في التحرش بالطفل بشكل مُباشر، أو إشراك الطفل في عمل تصرف جنسي، أو دفع الطفل لمشاهدة محتويات جنسية من خلال الإنترنت.

 

 

عُنف نفسي
يتمثل العُنف النفسي في إيذاء الطفل بالألفاظ أو انحطاط معنوياته، والإهمال وعدم مراعاة الطفل ولا الاهتمام به، أو عن طريق السب واهتزاز ثقته بنفسة، يتمثل أيضاً في التهديد المُستمر للطفل، مما يؤثر ذلك على نفسية الطفل ووجود مشاكل نفسية تكبر مع الطفل ويُعاني منها في الكبر.

 

 

عُنف منزلي
العُنف المنزلي يتضمن كل من السلوك العنيف بالضرب، والسلوك العنيف العاطفي والنفسي، والعُنف المالي، ويُصدر هذا العُنف من شخص من أفراد الأسرة تجاه الطفل.

 

 

عُنف الإنترنت
هذا النوع من العُنف من الأنواع الحديثة للعُنف، وذلك عندما يتعرض الطفل لمشاهدة صور جنسية، من أشخاص يعرفهم أو لا يعرفهم، فهنا يتم إيذاء الطفل.

 

 

عُنف الإهمال
الإهمال من التصرفات التي تُصنف بأنها أقصي درجات العُنف، فيتأثر بها الطفل بشكل كبير، ومنها عدم تحقيق متطلبات الطفل، في الطعام والشراب والملابس، ومنها عدم مراعاة الطفل صحياً، وعدم مراعاة الطفل جسدياً ونفسياً، وعدم إحساس الطفل بالشعور الكافي من الأبوين بحبهم له.

 

 

 

تعريف العنُف

هو الاستعمال المُتعمد للقوة البدنية أو القدرة سواء بالتهديد أو الاستعمال الفعلي لها من قبل الشخص ضد نفسه أو ضد شخص أخر أو ضد مجموعة أو ضد مجتمع بحيث يؤدي أي منهما إلي حدوث أو رجحان احتمال حدوث أصابة أو موت أو إصابة نفسية أو سوء النمو والحرمان.

 

 

العنف المادي
هو السلوك الذي يصدر من شخص تجاه شخص أخر بالضرب الذي يُضر الجسد، سواء نتج عنه جروح أو لا، فالنتيجة واحدة وهي الضرر بالجسد.

 

 

العنف المعنوي
هو السلوك الذي يصدر من شخص تجاه شخص أخر باللفظ أو التصرف الذي ينتج عنه الإحساس بالإهانه والضعف وقله الحيلة.

 

 

العُنف ضد الأطفال
العُنف ضد الأطفال قد يتمثل في العُنف النفسي أو الجسدي أو اللفظي أو الجنسي، وهذا السلوك يؤثر على الطفل لمدى طويل من العمر، قد يصل لحين أن يكبر الطفل وتكبر معه عقدته النفسية التي تعرض لها وهو طفل، وهناك أثار خطيرة للعُنف ضد الأطفال.

 

منها الأثر الجسدي الذي يتمثل في التشوهات الجسدية، مثل تعرض الطفل للعُنف من المدُرس في مدريته من خلال الضرب، أو تعرض الطفل للضرب من والدة أو أمه في المنزل وغيره.

أسباب العُنف ضد الأطفال

أسباب اقتصاديه

  • الفقر.
  • البطالة.
  • عدم وجود السكن المُناسب.

 

أسباب أسريه وهي أهم الأسباب التي تتسبب في العُنف ضد الطفل

  • التفكك الأسري.
  • غياب احتواء الأبوين للطفل.
  • وجود التفرقة بين الأخوة من قبل الوالدين.
  • عدم معرفة الطريقة المناسبة للتعامل مع الطفل.

 

أسباب نفسيه تتمثل في معاناه أحد أفراد الأسرة بمرض نفسي مُعين

  • الضغط النفسي.
  • الاكتئاب.
  • إصابة أحد بمرض عقلي.
  • إدمان أحد أفراد العائلة للمخدرات.
  • غياب الثقة بالنفس عند الأب أو الأم.

 

كيف نعرف أن الطفل تعرض للعُنف؟

هناك الكثير من العلامات التي تظهر في سلوك الطفل وطريقته تجعلنا نعرف ما إذا تعرض الطفل للعنف أم لا.

  • عندما نرى اثر لكدمات وجروح فنتأكد أن لطفل تعرض لعُنف جسدي.
  • عندما نرى أن الطفل دائما في عُله ومنفرد بنفسة وهناك تباطئ في نمو الطفل، فهنا يتوفر العُنف النفسي.
  • عندما يتصرف الطفل بتصرفات غريبة وغير واضحة وغير مفهومة.
  • عندما نجد الطفل يُعاني من قلة ثقته بنفسه وخوفه المستمر من كل شئ وعدم قدرته على التعامل مع الآخرين.

 

166

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *