أنواع فقدان الشهية وعلاجها

أنواع فقدان الشهية وعلاجها
بواسطة : أمانى فخرالدين + -


 

فقدان الشهية

فقدان الشهية ويطلق عليه بالانجليزية ” Anorexia” ويعرف باسم ” القهم ” وهى تعتبر حاله من الاضطراب تظهر في الأكل وينتج عنه رفض تناول الطعام.

 

مما قد يسبب لدى الأشخاص المصابين به نقص في الوزن وضعف في طاقه الجسم وكل ذلك يؤدى إلى نقص الطاقة نتيجة لضعف التغذية مما يسبب الضعف العام  أنواع فقدان الشهية “فقدان شهية عصابي” و ” فقدان شهيه عند الأطفال”.

 فقدان الشهية العصبي

هو نوع من اضطرابات الأكل يحاول الأشخاص المصابون به المحافظة على وزن قليل جدا عن وزنهم الطبيعي ليكون مناسب لجسمهم وسنهم وهو بذلك مرض نفسي جسماني يصاب به كل من الأطفال والكبار.

 

وتسبب اضطرابات الأكل مشاكل وتغيرات في النظام الغذائي للشخص المصاب به ويحاول بعض الأشخاص استخدام الطعام لمحاولة ضبط انفعاليتهم مما ينتج عنه وساوس بشكل وزنهم فيؤدى إلي تعب نفسي.

 

أعراضه
تبدأ ظهور الاضطرابات في الأكل في سنوات المراهقة عادة ويكثر احتمالات إصابة المرأة عن احتمالات إصابة الرجل ولكن فقدان الشهية العصبي يمكن ان يصيب اى من الجنسيين , ومن اهم الأعراض التي تظهر للأشخاص المصابين به.

 

  • الاكتئاب
  • القلق
  • الوساوس
  • تعاطى المخدرات أحيانا

 

أعراض فقدان الشهية العصبي

  • نقص مفرط في الوزن
  • دوخة
  • الإرهاق الشديد
  • إمساك
  • جفاف
  • انخفاض في ضغط الدم
  • الأرق عند النوم
  • ضعف الشعر وتقصفه
  • خفقان في ضربات القلب
  • هشاشه في العظام
  • إصابة الدماغ والقلب في الحالات الشديدة

 

وتظهر أيضا مجموعه من الأعراض النفسية مثل.

 

  • الإحساس بالبرودة
  • والعصبية
  • ورفض الطعام
  • سوء الحالة المزاجية
  • تجنب الظهور في المناسبات الاجتماعية

 

بالإضافة إلى ذلك ظهور بعض السلوكيات والتصرفات كحذف بعض الوجبات أو رفض الطعام بشكل نهائي , الاقتصار على تناول اطعمه بسيطة.

 

لا تحتوى على عناصر غذائية أو سعرات حرارية , قطع الطعام إلى قطع صغيره ومن الممكن تفها بعد مضغها , وزن نفسه باستمرار والتذمر والقلق من زيادة الوزن والسمنة.

 

 

علاج فقدان الشهية العصبي

إذا ظهرت كل تلك الأعراض أو معظمها فهذا دليل على وجود مرض  فقدان الشهية العصبي ويمكن علاجه من خلال العلاج بالأدوية.

 

مثل الأدوية التي تحتوى مكملات غذائية وفيتامينات ومعادن  وأدوية مضادة للاكتئاب والقلق.

 

المراقبة
مراقبه سلوكياته وإقباله على الطعام وتوجيهه.

 

المعالجة النفسية
بالحوار وإقناعه أن الابتعاد عن الأكل ليس حلا لإنقاص الوزن واذا أراد إنقاص وزنه بشكل سليم عليه المتابعة الطبيعة مع الأطباء المخصصين لذلك حتى يحمى نفسه من المرض.

 

الاستشارة الغذائية
أحيانا يتطور الأمر للذهاب إلى دكتور تغذية لمحاولة علاجه وإمداده بالطعام الذي يعيد إلى جسمه طاقته ونشاطه.

 

 

فقدان الشهية عند الأطفال

فقدان الشهية عند الأطفال يعتبر من أكثر المشكلات انتشارا في طب الأطفال ومن أكثر المشاكل التي تقلق الأب والأم وتكون معظم الأوقات سبب شكواهم من أطفالهم خوفا عليهم من الضعف الجسدي والمرض.

 

أنواع فقدان الشهية عند الأطفال ثلاث انواع وهم “فقدان شهيه حاد” و :فقدان الشهية الفسيولوجي” و أخيراً ” فقدان الشهية العضوي”.

فقدان شهيه حاد للاطفال

وهو الامتناع عن الأكل لفترة مؤقته وقد يرجع إلى عدة أسباب مثل.

 

وجود التهابات بالفم
كالالتهابات الفيروسية والبكتيرية والتهابات وتقرحات التي توجد باللسان والفم
التسنيين عند الأطفالوهذه المجوعة يتم علاجها عن طريق علاج الأسباب المسببة لفقدان الشهية ولا تحتاج إلى فاتح شهية .

فقدان الشهية الفسيولوجي للاطفال

ينتشر في الأطفال الأفل من سته سنوات حيث يتم ملاحظة قله وجبه الطفل واختلافها عما قبل وقد يرجع ذلك إلى أمور عادية بان الطفل في هذا الوقت لا يحتاج إلى سعرات حرارية عالية.

 

وبالتالي يقلل من طعامه بعكس الفترة السابقة كان بحاجه إلى سعرات حرارية عاليه فكان يكثر من طعامه وقد يرجع إلى عنف وتشدد الآباء في التزود بالطعام مما يجعله ينفر من الطعام كرها وعنادا.

فقدان الشهية العضوي للاطفال

يظهر فقدان الشهية العضوي إذا وجد بعض الأمراض المزمنة كالالتهابات البكتيرية والالتهابات الفيروسية وأمراض الروماتيزم والأمراض التي توجد بالجهاز التنفسي وأمراض الكبد المزمنة وأمراض الكلى وأمراض القلب والدماغ.

 

وفى هذه الحالة تظهر أعراض أخرى بالإضافة إلى فقدان الشهية مثل ارتفاع كبير في درجة الحرارة وضعف الحركة وقله الوزن ووجود الأنيميا مع الضعف الجسماني واحيانا يؤدى إلى التضخم في الغدد اللمفاوية الموجودة بالجسم.

علاج فقدان الشهية عند الأطفال

بناءا على الوقوف على أسباب المرض ويجب السرعة في العلاج حتى يصبح الطفل قوية ونشيطا في الحركة وحتى لا يتأثر نموه العقلي بضعف التغذية.

 

مع الاطلاع على طرق ترغيب الطفل في الطعام كتقديم الطعام له بشكل جذاب والاهتمام بالطعام الصحي والمفيد وعدم ترهيبه وإجباره على الأكل حتى لا تحدث نتيجة عكسية.

 

 

85

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *