الأدمان واعراضه وأثره على الأطفال

بواسطة : يارا الشريف + -
الأدمان واعراضه وأثره على الأطفال

ما هو الادمان ؟

الادمان يعتبر مرض مزمن ولابد من التصدي له بكل الانواع لانه أجلاً أم عاجلاً يوأدي الى الوفاة وهذا ما حدث فى عام ” 1992 ” والتى وصلت حالات الوفاة الى أكثر من ” 107 الف ” شخص توفي بسبب أدمان الكحول والاكثر ألماً ان جميع الوفيات كانت ما بين العشرين و الاربعين عاماً وكانت الصدمه فى هذا العدد الكبير. ولكن الأدمان لا يعرف سن محدد أو يعرف أحد أو حتي مجتمع وأسرة فمن الممكن أن يقوم المدمن بأنتهاك أي روابط أسرية أو غيرها من الروابط الأجتماعية فى سبيل أن يرضي أدمانة و هذا ما جعل الأدمان من أخطر الظواهر التى تزايدت بأعداد كبيرة فى الوطن العربي ولازالت تتزايد بأرقام كبيرة وفى أعمار تتراوح ما بين الثلاثة عشر وما فوق كما أن مع هذا التزايد من الادمان يتم الزياده بشكل كبير فى معدل الجرائم. وهذا من الطبيعي أن يحدث لأن المدمن يكون فى أغلب أوقاتة غير مدرك وبلا أحساس ومن الممكن أن يقوم بأي شئ وهو لا يدري وهذا ما يقلق دول العالم وخصوصاً الدول العربية والتى يزيد بها معدل الادمان كل عام عن ما قبلة وهذا التزايد ليس فقط فى الوطن العربي ولكن فى امريكا فقط قامت مؤأخراً بأطلاق ” الحرب على المخدرات ” والتى أستهدفت فيها القوانين والتشريعات فى الحد من الادمان على مستوي الولايات المتحدة بالكامل.

ما هي أعراض الادمان ؟

العزله والوحدة والتبرير اي تبرير سبب الادمان ويلقي المسئولية علي المجتمع ومن حولة والإنكار دائما أنة ليس لدية اي مشكلة مع الادمان والإنحلال الاخلاقي اي يصبح المدمن مستعداً لفعل اي شئ للحصول علي جرعة ولو صغيرة من المخدرات وانه مستعد لفعل اي شئ غير اخلاقي ومخالف للقانون. السرقه والقتل وتدهور حاله المدمن الصحية يوم بعد يوم نتيجة تزايد إدمانة والإستبدال فيحاول المدمن استبدال المخدر بمخدر اقل منه في الضرر ظناً منة انه يحل المشكلة ولكن بمرور الوقت يتعاطي مخدره الاساسي اضافة الي ذلك المخدر والاحساس بالذنب نتيجه أفعاله التي قام بها ووقعت عليه وعلي أسرتة ومن حولة  وأيضا الإحراج فيصاب به المدمن نتيجه إدمانه ويتعرض لمواقف مختلفه ويتعامل معها بالهروب او العنف. أخيراً الاحساس بالذنب وهذا يأتي بعد أن يتحول فيها المدمن الى مجرد أداه للمخدرات وتعتبر هذه أخر المراحل قبل الوفاة الأ اذا تحول هذا الأحساس بالذنب الى طاقه تعود به الى الحياة الانسانية مره أخري ويعيد النظر فى حياتك بالكامل و يتحدي كل شئ ليعود مره أخري الى حياتة الطبيعية بلا أدمان .

أثر الأدمان على الأطفال

ولادة الطفل مدمن أو  متأذي بالمخدرات وهو في رحم أمة وأيضا الأمراض النفسية نتيجة من بيئة الإدمان الذي يحيط بة والتسرب من التعليم كا مرحله أولي فى عالم الادمان وكذلك يكونون اكثر عرضه من غيرهم ليكونو ضحايا العنف وإيذاء النفس وأكثر عرضة لدخول عالم الإدمان والمخدرات لتقليد الاصدقاء والكبار فالبيئة لها عامل كبير في ذلك والمواد متوفرة لديهم المخدرات والإيدز يوجد بينهم صلة. فالشخص الذي يستخدم المخدرات يشارك أصدقاؤة الإبر والقطن وأدوات أخري فقد أثبتت في الولايات المتحده حسب بيانات وفرها المعهد الوطني للمخدرات ان المخدرات لها دور مهم في انتشار الإيدز ووجد أن مرضي الإيدز المدمنين أقل استفاده من العلاج بسبب تأثير الكحول علي العلاج ؛وأن آثر الإدمان من الناحيه الاجتماعيه. الشده النفسية والضيق والكرب والفقر والعنف المنزلي وزياده الجريمه في المجتمع ووفاة العائل من أثر الإدمان وبالتالي فقد أسرته لمصدر رزقها  ويؤدي للقمار لقوله تعالي (إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان ) وأن أكثر أنواع الإدمان انتشاراً في المجتمع الإدمان الكحولي ويليه مخدر الحشيش ثم يأتي بعده بقيه أنواع المخدرات وهذا بالنسبه للمجتمعات الغربيه أما بالنسبه للمجتمعات العرببة المسلمة فإن الحشيش هو الماده الأكثر استعمالاً ويليها المواد المنشطه .
194

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان