بواسطة : Dont + -
الأسد ملك الغابة والفار الصغير

الأسد ملك الغابة والفار الصغير

الأسد ملك الغابة والفار الصغير

يحكي إنه في  ذات يوم من الأيام كان يوجد في الغابه  الأسد  وهو ملك الغابة كان هو أقوى سكانها وشجاع والكل يخاف منه لقوته وشجاعته وكان ذات يوم نائما، وكان  بوجد هناك فأر صغير يعيش  ب داخل الغابة وكان يركض ويقفز ويصدر أصوات عاليه كل صباح وهو سعيد  حتي قلق نوم الأسد وافزعه ، وقام الأسد مستيقظا من نومه ولما قام الأسد من نومه كان غاضبا جدا، ثم وضع رجله الضخمة فوق الفأر، ثم فتح فمه الواسع  لكي يبلع الفأر مرة واحدة ، ثم صاح الفأر وهو يترجى الأسد ان ينقذه  وهو خائف ويقول سامحني آخر مره يا سيد الغابة لن اعمل شئ يزعجك مرة أخرى سامحني سأفعل أي شئ تريده ، فضحك الأسد  مستهترا من كلام الفأر وقال ههههه أي معروف فأر مثلك يساعد أسد عظيم مثلي وكيف يمكنك مساعدتي وانا ملك الغابه وأنت الفأر الضعيف ولن تقدر علي فعل شئ. 

ثم قرر الأسد ان يترك الفأر لحال سبيله عندما اضحكه بكلامه السخيف ، و بعد ذلك مره ايام كثيره متعدده على تلك هذه المشكلة التي حصلت مع الأسد والفأر،  وفي ذات يوم من الأيام استطاع الصيادين أن يمسكوا الأسد ويربطوه  في جذع الشجرة من الشجره  واسرعو لكي يبحث الصيادين في الغابه علي عربه لكي ينقلوا الأسد بالعربة إلى حديقة الحيوانات ولكن فشلوا في ذلك لأنهم وهم رابطين الأسد في جذع الشجرة ويبحثون عن عربه انقذهه الفأر عندما ذاهب في الغابه ورأي الأسد مربوطا في جذع الشجرة فاستطاع الفأر إن يفك الحبال وحرر الأسد من القيود وكان فرحا جدا  ثم كان يطير من الفرحة والسعاده في الغابة لأنه قام بمساعدة ملك الغابه، لأن قبل الأسد استهتر بكلام الفأر الصغير عندما قال سوف أفعل لك أي معروف تريده مني وسوف أساعدك في اي وقت فحب يظهر الأسد ملك الغابه أن المساعده مش بالحجم ولا بالصغر، لأنه هو فأر صغير ولكن استطاع أن يساعد ملك الغابه بنفسه.

 

78

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *