جحا وابنه والحمار

بواسطة : تحت المراجعة + -
جحا وابنه والحمار

جحا وابنه والحمار

جحا وابنه والحمار في قديم الزمان كان هناك فلاح يدعى اسمه جحا يعيش في قرية صغيرة وكان يوجد له حقل، وكان يعمل في الحقل بمساعدة إبنه وقرر جحا أن يدخر بعض المال لكي يشتري به الحمار. فأستطاع جحا إن يقدر يشتري حمار لرفع الأثقال وحرت به الأرض، فذهب هو وابنه لكي يشتري حمار وأثناء رجوعه هو والحمار وابنه لاحظ جحا علي ابنه التعب والذهول. فصعب عليه إبنه واركبه فوق ظهر الحمار ومشى جحا على الأرض  فلما رآه الناس قالوا انه ولد عاق يركب الحمار وأبوه يمشي على الأرض . فلما سمع جحا وابنه كلام الناس أنزل ابنه واركبه بالحمار، فلما رأي الناس جحا يركب الحمار قال ياله من رجل قاسي القلب يركب الحمار ويترك ابنه  الصغير يمشي على الأرض . ولما سمع جحا كلام الناس ركب ابنه معه على الحمار وصار هو وابنه على الحمار فلما رأى الناس أن جحا وابنه يركبان الحمار قال يالهما من قساوة قلبهم يركبان هو وابنه على الحمار فتعجب جحا هو وابنه من كلام الناس وأنزل هو وابنه من على الحمار، ومشيا بجوار الحمار فأخذ الناس يضحكون علي جحا وابنه ويقولون أنهم أغبياء كيف يكون لديهما حمار قوي ويمشيان على الأرض. فغضب جحا من كلام الناس فحمل جحا الحمار هو وابنه على كتفها،  فضحك الناس على جحا وابنه أنهما يشلان الحمار فتعجب جحا من كلامهم وقال أن مرضاه الناس غايه لاتدرك. فقال الناس أن جحا غبي إن كان هو لا يريد أن يركب على الحمار فيستفيد ويركب ابنه على الحمار. فأسرع جحا مرة ثانية وحمل الحمار على ظهره وذهب به إلى السوق وأصبح الناس يضحكون بسخرية ويقولون أن جحا اشترى الحمار ليصبح هو الحمار له. نستفيد من هذه القصة أن كلام الناس كثير جدا  ولايعجبهم العجب فكثير منا يفكر كثيرا لكي يسعد غيره ولا يضحك عليه أحد وكل ذلك لأن بعض من الناس يفهمونها خطأ  ولن ننجح من كلامهم والعجيب من ذلك أكثر الناس الي يضحكون عليك هم جميع الأشخاص المحيطين بك.
15

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان