طرق ووسائل حل النزاع

طرق ووسائل حل النزاع
بواسطة : وفاء الباهي + -

النزاع

النزاع هو الاختلاف بين الأشخاص في الآراء والقرارات، ولا يوجد مجتمع أو عائلة أو أسرة أو أي مجموعة من الأشخاص بلا نزاع بينهم، فالنزاع له السلبيات.

 

ولكن له الإيجابيات التي يجب أن نتستفيد منها، النزاع ينتج عنه تطور المجتمع ولكن بشرط أن يكون على أسس أخلاقية وليست شخصية.

مفهوم النزاع

النزاع من وجه نظر سياسية، هو صراع اجتماعي وصدام ممتد نتيجة اختلاف فردين من أجل تحقيق حاجات ورغبات إنسانية، مثل الاعتراف بالأخر، أو الأمن.

 

مفهوم النزاع لمحكمة العدل الدولية، هو عدم الوفاق في مسألة من القانون أو الواقع بين طرفين محددين،

 

مفهوم النزاع لعلماء النفس والاجتماع، هو التنافس الناشئ بين طرفين أفراد كانو أو مجتمعات.

 

 

تعريف حل النزاعات
هو وسيلة لحل النزاع بين الطرفين وإنهاء الخلافات بينهما دون اللجوء للجهات الرسمية، ويعتبر من أكثر الطرق الفعالة للقضاء على النزاعات وحلها، مثل حل نزاع في العمل، او حل نزاع بين زوجين.

 

 

التفاوض فى حل النزاع

التفاوض هو جلوس طرفي النزاع والبدأ بالتحدث في المشكلة القائمة بينهما، وبذل المجهود في النقاش للوصل لحل يرضي الطرفين، وحتى ينجح الطرفان في حل النزاع يجب اتباع الخطوات التالية:

 

صب التركيز على مصلحة الطرفين فيجب على الطرفين أن يفكران في مصلحة الأخر، لأن التفكير في مصلحة طرف واحد لا يحل النزاع.

ابتكار الكثير من الاختيارات ووجهات النظر والنقاش فيها.

فهم الطرفين أنهم يسعون في مهاجمة المشكلة نفسها وليس مهاجمة أنفسهم.
يجب على الطرفين الاستماع الجيد لبعضهما.

 

 

وسائل حل النزاع

الوساطة
هي طريقة لحل النزاع بإدخال طرف ثالث لا علاقة له بالطرفين أصحاب النزاع، ويجب على هذا الطرف أن يتحلى بالفهم والحيادية والشفافية، ويكون مقتدر عقليا على حل النزاع، وهذا الوسيط لا يعتبر ملزم للطرفين.

 

 

التحكيم
هو الحكم الذي يطلقه الطرف الثالث لطرفي النزاع ويكون ملزم لهم بالاتفاق قبل أن يتدخل في النزاع، وهذا الأسلوب يتم اتباعه في النزاعات الدولية، لأنه من الأنظمة التي تقترب للتحكيم القضائي.

 

 

التقاضي
التقاضي هو الأسلوب المنتشر، وهو الذهاب للمحكمة لكي تنظر في القضية وتطلق الحكم فيها، ويكون حكمها ملزم وواجب النفاذ، من قبل جهة قضائية.

 

 

208

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *