عادات وتقاليد الزواج في العراق

عادات وتقاليد الزواج في العراق
بواسطة : وفاء الباهي + -


 

عادات وتقاليد العراق

العادات والتقاليد تتبع للعرف، والعرف هو التزام الأشخاص لمجموعة من السلوكيات مع اعتقادهم بالالتزام بهذه السلوكيات، وعُرف الزواج يختلف من بلد لأخر.

 

وذلك على حسب عادات وتقاليد البلد نفسها، ومما لا شك فيه أن هناك عادات خاصة للاحتفال بالزواج في العراق، وتكون هذه العادات موروثة في العراق، وسوف نوضحها في موضوعنا اليوم.

 

البحث عن العروسة

يقوم أهل العريس بالبحث عن بنت مؤدبة ويتوافر فيها الشروط المطلوبة للزواج، وعندما يجدون هذه العروسة يذهبون لأهلها لطلبها حتى يرونها بشكل جيد.

 

وهنا يسمح للعريس أن يرى العروسة بدون حجاب ولكن مرة واحدة، وبعد ذلك يبدأ العروسة بالسؤال عن العريس وعند الموافقة، يبدأ الأهل بتحديد موعد ليوم الشبت.

 

يوم الشربت

يوم الشربت هو اليوم الذي يتم فيه تجميع العريس وأهله وأصدقاءه ويذهبون للعروسة ووالدها وأهلها، وفي هذه الجلسة يتم طلب يد العروسة من خلال كبير عائلة العريس.

 

وعندما يوافقون أهل العروسة فيقول والدها نتشرف بيكم وهذا معني للموافقه على طلب الزواج، وهنا يتم تقديم المشروبات والعصائر، وبعد ذلك يتم الاتفاق على يوم لشراء الشبكة وهي الذهب ويوم للاتفاق على المهر.

 

الخطوبة يوم المهر

في هذا اليوم يذهب أهل العريس للعقد في المحكمة وبعد ذلك يذهب لمنزل العروسة ومعه الشيخ لإتمام عقد القران، وتجلس العروسة في غرفة مع أصدقائها وترتدي جلابية لونها أبيض، وتكون واضعها قدميها في وعاء به زرع اليأس وماء وحبات هيل.

 

وأمامها صينية مليئة بسبع مواد عطرية، ويوضع القرآن الكريم أمامها، ويبدأ الشيخ بتلقينهم عبارات، بعد ذلك يتم وضع قطعة قماش بيضاء على راسها وتحملها فتاتان غير متزوجات ويدخل العريس ويُقبل رأسها، وبعد ذلك يبدأ الاحتفال.

 

يوم الفرشة

يذهب أهل العروسة لمنزل العريس حتى يقومون بفرش غرفة النوم، ويقومون بوضع المفرش الأبيض على السرير، ويبدأون بوضع النقود والورود.

 

ويقومون بوضع دُمية على السرير لتكون فال حسن للذرية الصالحة، وبعد ذلك يبدأون بالاحتفال والرقص، وبعدها يقيمون حفلة الحناء التي يتم فيها وضع الشموع في صينية الحنه، ويتم وضع الحنه للعروسه من خلال جدتها.

 

يوم الزفاف

تذهب العروسة للكوافير وترتدي الفستان الأبيض ويذهب العريس لأخدها مع الطبل العراقي ويبدأون الاحتفال اذا كان عام أو فى قاعة.

 

وهذا يعتبر بوجة التقارب بين العرس العراقي والعرس المصري مع أختلاف اللغة واللهجة فى الاحتفال سواء أن كان أغاني أي تأدية الرقصات الشعبية العراقية.

يوم الصباحية

يذهب أهل العروسة للعروسة للاطمئنان عليها و على أتمام الزواج والتأكد من أنها أصبحت زوجة كاملة هذا ومعهم الفطار والعصائر والمشروبات.

 

وغالباً من تذهب الي العروس هي الام والاخت أو الخالة فقط ولا يذهب فى غالب الاوقات الرجال لمثل هذا اليوم.

 

 

70

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *