عجائب الدنيا السبع القديمة

عجائب الدنيا السبع القديمة
بواسطة : مصطفي المنزلاوى + -


 

عجائب الدنيا السبع القديمة

تعبر الاثار إرثا تريخيا شاهدا على الحضارات القديمه ودليل واضح على وجدههم فى هذه الأماكن واصبحت معالم لهم وقد أنشأت هذه المعالم لاسباب متعددة حسب حاجات تلك الحضارات مثل الاستقرار وحماية ممتلكاتهم واهم مايميز هذه المعالم تصميمها الهندسى المعمارى الجذاب.

 

حيث ياتى العديد من سكان العالم يزورون تلك الاماكن لرؤية هذا التاريخ وتعليمه وهو حقا يستحق المشاهده لما وصل له من إبداع حقيقى فى نقش تاريخهم وتشيده على المعالم الخاصه بهم وتقوم الجهات المختصة للاثار للبلدان المختلفه بالمحافظة على هذه المعالم وترميمها ويعتبر بلدان كثيره حول العالم اثاريه ومنهم من يوجد بيه حضاره تحكى عن نفسه ومنهم من مر به حضارات كثيره تحكى عن نفسه ومن أبرز هذه المعالم وأهمها.

الهرم الاكبر بالجيزة

الهرم الاكبر بالجيزة والذي تم بنائة من القدماء المصريين والذي لا يزال موجود ويوجد فى مصر بمدينة الجيزة و يعتبر من أهم المناظق الاثراية الموجوده فى العالم أجمع و الذي تم أنشائة فى عام ” 2584 – 2561 ” قبل الميلاد والذي أطلق عليه أسم خوفو وهو الملك الذي ينتمي الى الاسرة الرابعة و استمر بناء الهرم على نحو ” 20 عاماً ” والذي كان كا نقلة حضارية كبيرة جداً للقدماء المصريين وكان يعتبر المشروع القومي فى ذالك الوقت .

 

الهرم الاكبر بالجيزة عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

حدائق بابل المعلقة

حدائق بابل المعلقة والتى قام ببنائها الكنديون والتى لم تعد موجودة بسبب الزلزال الذي دمرها بالكامل فى القرن الأول قبل الميلاد والتى تم بنائها فى عام ” 600 ” قبل الميلاد والتى كانت تقع فى العراق محافظة بابل وبعد أبحاث دامت الى أكثر من 20 عاماً انها كانت موجوده بالفعل فى مدينة ” نينوي ” وهي تقعد على بعد ” 450 ” كيلو متر شامل بابل والتى تسمي الان بمدينة الموصل.

والتى قد بلغت مساحتها على نحو ” 14400 ” متر وكانت تأخذ شكل التل و تتكون من طوابق كامله واحد تلو الاخر والتى وصل أرتفاع أكبر منصة الى 50 ذراع لتعطي منظراً جذاب والذي كان مميز فى حدائق بابل ان الممرات كان لها ثلاث طوابق الاولي من القصب و الثانية من الطوب والثالث من الرصاص ليمنع الرطوبة .

 

حدائق بابل المعلقه عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

هيكل أرتميس

هيكل أرتميس والذي تم بنائة فى عام ” 550 ” قبل الميلاد و الذي تم بنائة الليديون و البونانيون والذي لم يعد موجوداً لانه تم أحراقة عمداً من ” هيروستراتوس ” فى عام ” 356 ” قبل الميلاد و الذي تم هدمة نهائيا من القراصنة ” القوط ” فى عام ” 262 ” قبل الميلاد و الذي كان يقع فى تركية فى مدينة ” ازمير ” وهو بناء يعود للاله اليونانية ديانا فى الميثولوجيا الرومانية و قد كان المعبد مكون من 115 متر فى 55 متر وطول العواميد تصل الى 12 متر وكان السقف من الرخام المغطي بخشب القرميد .

 

معبد أرتميس عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

تمثال زيوس

تمثال زيوس الذي كان يعتبر أله للافريق القدماء و هو أيضا أحد الشخصيات الاسطورية وقد بناء التمثال فى عام ” 466 – 456 ” قبل الميلاد تم انشاء هيكل كامل للتمثال و لكن فى عام ” 435 ” تم أنشاء التمثال كاملاً ولكنة لم يعد موجوداً بسبب الفياضان فى مدينة ” أولمبيا ” فى اليونان فى القرن الخامس – السادس الميلادي .

 

تمثال زيوس عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

ضريح موسولوس

ضريح موسولوس والذ تم بنائة من الملك اليوناني ” موزول ” والذي كان يتميز بحياة الرفاهية وقد قام الملك ” موزول ” ببناء ضريح او بما كان يسمي ” موزوول ” وكان يعني المقبرة الكبيرة والتى أصبح لها ترجميه باللغة العربية ” ضريح ” والذي تم بنائة فى مدينة ” هليكارناسوس ” قديما والتى تقع الأن فى مدينة الاناضول فى تركية وكان هذا فى عام ” 351 ” قبل الميلاد ولكنه لم يعد موجوداً بسبب الفياضان فى عام ” 1494 ” ميلادي وكان يتكون من ثلاث أجزاء ويوجد به ست وثلاثون عموداً على مساحة “45 ” متر.

 

ضريح موسولوس عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

تمثال رودس

تمثال رودس والذي كان يلق بأكثر من لقب منهم أبولو رودس و هليوس رودس وكان من أشهر التماثيل الضحمه الذي تم بنائة من اليونانيون وكان كا تقديراً لأل الشمس حين إذا وكان مصنوعاً من البرونز وقد تم بنائة فى عام ” 292 – 280 ” قبل الميلاد و الذي لم يعد موجودأ بسبب الزلزال في عام ” 226 ” قبل الميلاد والذي أستولي علية التجار فى عام ” 654 ” ميلادي والذي كان يقع فى رودس اليونان.

 

 

عملاق رودس عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

متارة الأسكندرية

منارة الاسكندرية أو فنار الاسكندرية والتى تعتبر أول مناره للعالم والتى قام ببنائها البطالمة واليونانين فى عهد بطليموس الثاني فى عام ” 280 ” قبل الميلاد والذي لم تعد موجودة الى الان بسبب الزلزال فى عام ” 1323″ فى الاسكندرية والتى كانت تبلغ “120” متر والتى يعتقد الكثير أنه تم أستخدام بعض من الحجاره الخاصه بها فى بناء قلعة قايتباي لان موقع منارة الأسكندرية هو نفسه موقع قلعة قايتباي ويروي الموأرخ ” أبن إياس ” عن ” الأشرف قايتباي ” انه أعطي الاوامر ببناء منارة أسكندرية جديدة وكان هذا فى عام 1477 ميلادي وبعدها طابية قايتباي التى لا تزال موجوده الى الأن فى مدينة الأسكندرية فى مصر .

 

منارة الإسكندرية عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

 

 

 

أثر وعجاب العالم

وتعد هذه المعالم من ابرز المعالم العالميه ويوجد الاكثر ولكن ليس الأشهر ومن اكثر الدول الأثرية فى العالم بريطانيا النمسا بلغاريا تركيا رومانيا أسبانيا الصين الهند مصر السعودية الإمارات العراق الأردن لبنان الكويت لبيا السودان سلطانة عمان.ولكن أبرزهم مصر لأنه مر عليه حضارات كثيره ويوجد به معالم معابد متاحف مقابر ساحات قتالية قلعه لانه كانت ومازلات مواقع استراتيجى للحياه كان ياتى إليه جميع الشعوب والحضارات وتستواطن به تحتوى على ثلث اثار العالم وحده دون الدول الاخرى.

 

وقد اصبحت اليوم المعالم الاثاريه هى الكتاب والمعلومات و اكثر شى يربط بين الشعوب والحضارات القديمه ويشرح كيف كانت حياتهم قديما من زراعه صناعه حروب طب وبناءوهندسه وتشرح ذلك تفاصيلي على جدران تلك المعالم من رسوم ورموز تشمل الانسان والحيوان والطيور والادوات والمعدات التى يقومون بتصنعيه ولغتهم والحشرات والاشياء المقدسه بالنسبه لهم والنجوم والفلك والحروف والأنهار والبحار وماالى ذلك ومازال الاكتشافات مستمره لا تتوقف كل يوم يظهر الجديد والجديد للحضارات القديمه والأسرار وكثير من العلماء والزوار يذهبون ويسافرون بلدان مختلفه حتى لو اخر العالم للعلم والمعرفه عن طريق تلك المعالم.

 

 

 

 

 

 

154

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *