فضل العُمرة في شهر رمضان

فضل العُمرة في شهر رمضان
بواسطة : Nahla Elsandoby + -


 

عبادات في رمضان

الله سُبحانه وتعالى خُلق الإنسان لغاية وهي تأدية الفرائض والعبادة ولذلك فرض الله على المسلمون الكثير من العبادات التي من الواجب عليهم الالتزام بها، ولكن في شهر رمضان تُكثر هذه العبادات بشكل كبير.

 

حيث يكون فيه الأجر والثواب كبير جداً وهذا ما يجعل الجميع في حرص شديد على تأدية جميع الفرائض في هذا الشهر بالتزام مثل الصلاة والتسبيح وقيام الليل وغيرها الكثير من الفرائض والسُنن.

العُمرة في رمضان

العُمرة هي القصد ومعناها أيضاً الزيارة كما أنها عبادة من العبادات التي تكون سُنة عن الرسول صل الله علية وسلم ويُفضل الكثير من المسلمين تأدية العُمرة في شهر رمضان الكريم حيث يكون لها نفحات خاصة وروحانيات دينية تختلف كثيراً على شهور السنة الهجرية الأخرى.

 

يقوم المسلم بزيادة مكة في شهر رمضان لتأدية مناسك العُمرة مثل الطواف حول الكعبة والسعي بين الصفا والمروة وقد اكد الله تعالى على الحج والعُمرة في قولة تعالى “أتموا الحج والعُمرة لله” ولذلك يرغب كثير من المسلمين بتأدية هذه السُنة والتوجه إلى بيت الله الحرام في رمضان لأخذ ثواب العُمرة.

شروط أداء العُمرة

أداء العُمرة له فضل كبير في الدين الإسلامي حيث أن المسلم الذي يؤدي نُسك العُمرة يأخذ الكثير من الأجر والثواب كما يحصل على رضى من الله عز وجل، وهناك بعض الشروط التي يجب أن تكون متوافرة في الشخص الراغب في أداء العُمرة.

 

  • أن يكون الشخص مسلماً.
  • العُمرة تجوز للشخص البالغ فقط.
  • أن يكون الشخص كامل الأهلية لا يوجد في عقلة أي خلل.
  • أن يكون على قدر الاستطاعة لتأدية هذه العُمرة والقدرة على المصاريف.

أجر العُمرة في رمضان

تأدية المسلم للعُمرة في الشهر الكريم تُعادل حجة كما قال الرسول صل الله علية وسلم ويكون لها الأجر المُضاعف فإن شهر رمضان المُبارك به الكثير من الثواب حيث تكون فيه الحسنات مُضاعفة.

 

ولذلك يكون الإقبال على العُمرة في هذا الشهر الكريم كبيراً حيث الحصول على الثواب والأجر هو الشيء الأساسي الذي يبحث عنه كل مُسلم من اجل الحصول على شرف دخول الجنة.

194

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *