قصة سيدنا نوح والطوفان

قصة سيدنا نوح والطوفان
بواسطة : محمد رستم + -


 

سيدنا نوح فى الاسلام

قد تم أرسال سيدنا نوح الى قوم لا يعرفون الا عبادة الاوثان و هذا ما جعل مهمة سيدنا نوح كانت صعبة و كانت مهمتة أن يدعوهم الى ترك كل هذه العبادات و أن يلجاو الى عبادة الله الواحد الاحد و قد تم ذكر سيدنا نوح فى القرأن الكريم لاكثر من سوره و أية ومنها ” سورة الأنعام و سورة النساء و سورة ألـ عمران والمائدة وهود ” وقد تم ذكرة ربه فى سوة مسماة على أسم سيدنا نوح عيله السلام وهي سورة ” نوح “.

 

ولكن بعد أن قام سيدنا نوح عليه السلامة بأكمل دعوتة التى دامت الى أكثر من 950 عاماً الأ أن لم يجد من قومة أي تراجع عن عبادة الاوثان فطلب منة ربة أن يقوم بصنع سفينة لم تراها عين من قبل حيث بلغ طولها الى أكثر من ” 80 ” ذراع ” وقيل أيضاً ألف و الفي ذراعاُ ” والتى بلغ أعداد الشجر لها الى أكثر من مئة عام لزارعة الأشجار لها وقد جعل منها ثلاث طوابق ” أولها طيور ” و” أوسطها بني للانسان ” و ” أخرها للحيونات “.

 

سيدنا نوح فى التوراة

قد جاءت قصة سيدنا نوح فى أقدم الكتب على وحة الارض ” التوراة ” ولكن كان هناك بعض الانتقادات فى شخصية سيدنا نوح فقد جاء فى شخصيتين مختلفتين الاولي كا أول فلاح للبشرية وكان أول من يقوم بصناعة النبذ والشخصيه الثانية كا شخص زاهد فى الدنيا ولا يريد الا أرضاء وجه الله فقط وبعد البحث و التفسيرات التي قامت بها المحللين.

انه يوجد تشابة فى الاسماء بين سيدنا “نوح ” عليه السلام و جدة ” أينوخ ” والذي كان ينطق بالعربية ” نوح ” على مسمي سيدنا نوح عليه السلام و يعتقد الكثير من المحللين و العلماء أن هذا التشابة هو سبب التناقض فى الشخصيه ليسدنا نوح علية السلام.

 

 

دعوة سيدنا نوح

كان نوح عليه الصلاة والسلام يدعو قومه ليلاً و نهاراً، ويحذّرهم من عاقبة النار، ورغم ما تعرّض له من أذىً وعذاب استمرّ في دعوته ولم ييأس من روح الله، وقد اتّبعه القلة من فقراء قومه حيث يقدرون بـ 80 نفساً، وكان من بينهم أبناءه الثلاثة “سام، وحام، ويافث”، أمّا الابن الرابع فلم يتبعه. أصرّ قوم نوح عليه الصلاة والسلام على الكفر والعصيان، والعناد بوجه الحق، وحاربوا كل الضعفاء الذين آمنوا مع نوح.

 

 

وبعد أن يئس نوح عليه الصلاة والسلام من إيمان قومه، دعا عليهم فقال: (وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا*إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا) نوح: 26 27، فاستجاب الله سبحانه وتعالى لدعاء نوح، واوحى إليه أن يصنع سفينة، حيث قال الله تعالى: (وَأُوحِيَ إِلى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ وَاصْنَع الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ).

طوفان سيدنا نوح

وكانت علامة الطوفان والتى أوحي لسيدنا نوح عليه السلام هي أمر الله بـ التنور ” التنور هي فوران الماء عن سحط الأرض ” والذي كان وراثة عن حواء وعندما تحققت العلامة أمر الله سبحانه وتعالى نوح بأن يركب في السفينة، ومن معه من قومه الذين اتّبعوه، وأن يأخذ معه زوجين اثنين من كلّ صنف من النباتات والحيوانات، وعندما حلّ عذاب الله، وتفجّرت الأرض بالماء المنهمر، نادى نوح ابنه كنعان ليركب معه، لكنه رفض.

 

وقال بأنه سيحتمي بأحد الجبال، فرد عليه نوح قائلاً: (…لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ) (هود: 43)، ثمّ أغرق الموج كنعان والذين كفروا معه، وسارت السفينة مخترقة الأمواج حتى أنتهت عند جبل الجودي، وتزوّج من كان مع نوح وتكاثروا وعاشوا بسلام، حتّى ملؤوا الأرض جميعها، فسمّي سيّدنا نوح بأبي البشر الثاني.

 

 

 

 

 

 

 

145

رأيك يهمنا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *