بواسطة : Dont + -
قصور مصرية شهيرة

قصور مصرية شهيرة

قصور مصرية شهيرة

القصور المصرية القديمة تحولت الآن إلي ان اصبحت من أهم المعالم التاريخيه التي تميز مصر ، سواء بفنها المعماري أو بتاريخها العريق .. و العديد من تلك القصور إما تحولت لتكون أثر تاريخي أو أصبحت قصورا للرئاسه . وهي دائما محل إهتمام و نذكر منها علي سبيل المثال (قصر القبة و قصر عابدين و قصر رأس التين )

قصر القبة فى مصر


فنجد مثلا “قصر القبة” فهو من أكبر القصور الملكية الموجوده حاليا في مصر و قد بناه الخديوي إسماعيل في الفتره مابين (1863 – 1879) و الحديقة المحيطه به فقط تبلغ 70 فدان ميئه بالنباتات الأسيويه بالاضافه إلي مجموعه كبيره من النباتات التي تم جلبها من مختلف أنحاء العالم و قد ولد الخديوي توفيق في هذا القصر و عاش فيه أثناء حكمه لمصر و أيضا بعد أن تولي الملك فؤاد حكم مصر اتخذ هذا القصر كمقر للرئاسه الرسمي له و قد أمر بإقامه سور إضافي حول القصر بالكامل بطول 6 امتار، وقد كان يضم القصر مجموعات خاصة بالملك فاروق من الطوابع البريديه النادره بالاضافه الي بعض التحف أما بعد قيام ثورة يوليو فقد تم مصادره القصر مثل باقي القصور الملكيه أصبح أحد قصور الرئاسه المهمه في مصر بالاضافه الي قصر عابدين و قصر رأس التين بالأسكندريه.

 

قصر عابدين فى مصر


و هناك أيضا “قصر عابدين ” الذي أمر ببناؤه الخديوي إسماعيل في عام 1863 و يرجع إسمه إلي (عابدين بك) أحد القادة العسكريين في عهد محمد علي باشا و كان يمتلك قصرا صغيرا في مكان القصر الحالي و اشتراه إسماعيل من أرملته و بني عليه القصر الحالي ، و من أشهر مايوجد داخل هذا القصر مكتبته التي تضم مايزيد عن 55 ألف كتاب ، كما يوجد داخل القصر العديد من الأجنحه مثل الجناح لبلجيكي االذي صمم لإقامة ضيوف مصر المهمين و سمي كذلك لأن أول من أقام به كان ملك بلجيكا. و يضم القصر متحف الأسلحه الذي يعرض به الأسلحه المختلفه التي تلقاها رؤساء مصر من الجهات الوطنية المختلفه ، و أيضا متحف خاص بمقتنيات أسرة محمد علي باشا من أدوات و أواني فضيه و الكريستال و البلور الملون و غيرها .

 

قصر رأس التين فى الاسكندرية


أما عن قصر “رأس التين بالأسكندرية” فقد بناه محمد علي في عام 1834 و قد تم بناؤه علي الطراز الأوروبي وقد بني علي شكل حصن و كان في مكانه أشجار التين التي كانت موجوده بوفره في تلك المنطقه و هذا هو سبب التسميه و قد كان مقرا صيفيا للحكام علي مر العصور ينتقلون إليه كل عام خلال فصل الصيف ولكن قد أعيد بناء هذا القصر في عصر الملك فؤاد علي طراز حديث حيث أصبح مشابها لقصر عابدين و لكنه أصغر ، و من أهم ما يميزه محطة القطار التي تصل إلي داخل القصر و التي كانت مخصصه لإنتقالت الملك فاروق .

133

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *